Gesehen – عربى

Read – اقرأ

  1. Mose 16 – تكوين 16

اليوم سنتكلم عن هاجر الجارية. وهى قصة مؤثرة جداَ، فهى أيضاً قصة حياتنا.

كان على هاجر الجارية ان تطيع، وأن تخدم. وكان يجب عليها ان تصبح أم بديلة. لم يطلب منها هذا، بل كانت سارة قاسية معها، فكان الشئ الوحيد الذى يمكن لهاجر ان تفعله هو الهروب، الهروب إلى الصحراء بعيد عن سارة سيدتها.

فى الصحراء قابلت هاجر ملاك الرب (آية 7) ، وحينما يتحدث الكتاب المقدس عن مقابلة مع ملاك الرب فهذا يعنى مقابلة حقيقية مع الله نفسه. وقد دعته هاجر إِيلُ رُئِي، والذي معناه الله يرانى أو الله يرعانى.

التقى الله بهاجر الجارية، فى وسط الصحراء. رأى الله الجارية التى لم يراها أحد، والتى ربما لم يتم إفتقادها حتى، فالله يرى هذه التى هى بين العديد من الناس الآخرين، فالتفت الله الى هاجر بالتحديد.

Answer – جاوب

سأل الله هاجر فى الآية 8 إلى أين هى ذاهبة وما هو هدفها. لقد كانت هاجر هاربة. والله يسألك أنت أيضاً، ماهو هذا الوضع الغير محتمل لك؟ مالذى تهرب منه؟

Pray – صلّى

فى الأية 13 نرى ان هاجر دعت الله بأسم الله يرانى، أقرأ مقطع الصلاة هذا مرة أخرى من الكتاب المقدس.